صوت و صورة

صيدليات الحراسة

24 ساعة

كاريكاتير اليوم

استطلاع الرأي

ماذا تنتظر من جريدة الصويرة الان؟

شاهد النتيجة

Loading ... Loading ...

القائمة البريدية

تطبيق الصويرة الان

أوقات الصلاة و حالة الطقس

اختر مدينتك
حالة الطقس
31°C 31°C
+ -
توقيت الصلاة
  • الفجر
  • الظهر
  • العصر
  • المغرب
  • العشاء
الرئيسية » 24 ساعة » المغرب… تمديد حالة الطوارئ الصحية كإجراء وقائي مع التخفيف التدريجي …

المغرب… تمديد حالة الطوارئ الصحية كإجراء وقائي مع التخفيف التدريجي …

قامت الحكومة المغربية بتمديد حالة الطوارئ الصحية لمواجهة فيروس كورونا إلى نهاية 20 ماي المقبل. وكان المغرب قد فرض هذا الإجراء في 20 مارس الماضي لمنع تفشي فيروس كورونا في المملكة، وقالت الحكومة إنها صادقت على تمديد حالة الطوارئ الصحية « في سائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا وذلك لمدة أربعة أسابيع أخرى بعد نهاية المرحلة الأولى يوم 20 أبريل الجاري ».

وينص قانون حالة الطوارئ الصحية على معاقبة كل مخالف بالسجن من شهر إلى 3 أشهر وغرامة تتراوح بين 300 و1300 درهم، أو بإحدى هاتين العقوبتين، وذلك دون الإخلال بالعقوبة الجنائية الأشد. وكانت الحكومة قد صادقت على مرسوم رقم 2.20.293 يتعلق بإعلان حالة الطوارئ الصحية في سائر أرجاء المملكة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.ويؤهل المرسوم السلطات العمومية المعنية لاتخاذ التدابير اللازمة من أجل عدم مغادرة الأشخاص لمحال سكناهم، ومنع أي تنقل لكل شخص خارج محل سكناه إلا في حالات الضرورة القصوى، ومنع أي تجمع أو تجمهر أو اجتماع لمجموعة من الأشخاص، وإغلاق المحلات التجارية وغيرها من المؤسسات التي تستقبل العموم خلال فترة حالة الطوارئ الصحية المعلنة.

فيما يشتغل المغرب على استراتيجية متينة لرفع الحجر الصحي، بما لا يسبب في انتكاسة صحية أو إهدار الجهود المبذولة من طرف السلطات طيلة الفترة الماضية. ورفع الحجر الصحي سيتم بالتدريج ولن يكون دفعة واحدة، مخافة ظهور بؤر جديدة وستبقى حالة الطوارئ الصحية سارية المفعول في ربوع المملكة، ورفع الحجر بين المدن خلال هذه الفترة من المستبعد تماما أن يتحقق. ومن المرتقب أن يعلن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني عن استراتيجية الحكومة من أجل رفع الحجر الصحي لما بعد 20 ماي، بعد أسبوعين، وفق بلاغ لمكتب مجلس المستشارين، جاء فيه أنه جرى استدعاء رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، لمناقشة استراتيجية الحكومة لرفع الحجر الصحي، يوم الثلاثاء 19 ماي المقبل، وذلك في سياق اهتمام الغرفة الثانية بتداعيات تفشي وباء كورونا والتحضير لمرحلة رفع الحجر الصحي وما بعد.

 

وقد أظهرت العديد من الدراسات أن الحجر الصحي يمكن أن يكون آلية احتياطية مؤقتة لإبطاء انتشار الفيروس ويبقى الحل الأكثر واقعية للعديد من الخبراء، هو انتظار لقاح أو علاج كجزء من مرحلة “الاحتواء” أو الاحتواء التدريجي. وقد قامت العديد من دول العالم برفع الحجر الصحي تدريجيا مع الإلتزام بالإجراء ات الوقائية وفرضها في بعض الدول، وفي الصين كأول بؤرة للجائحة في العالم فقد قامت الحكومة الصينية برفع الحجر الصحي تدريجيا مع الإبقاء على الاحترازات والإجراء ات الوقائية وتطوير تطبيقات عبر الهاتف الذكي لمعرفة تنقل الأشخاص كما قامت بفرض بعض الإجراء ات في العديد من المصانع واماكن العمل للحد من تفشي الفيروس في إنتظار اللقاح الفعال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *