صوت و صورة

صيدليات الحراسة

24 ساعة

كاريكاتير اليوم

استطلاع الرأي

ماذا تنتظر من جريدة الصويرة الان؟

شاهد النتيجة

Loading ... Loading ...

القائمة البريدية

تطبيق الصويرة الان

أوقات الصلاة و حالة الطقس

اختر مدينتك
حالة الطقس
28°C 28°C
+ -
توقيت الصلاة
  • الفجر
  • الظهر
  • العصر
  • المغرب
  • العشاء
الرئيسية » 24 ساعة » بااقليم الصويرة ..الدرك الملكي..عيون لاتنام في عتمة زمن” كورونا “

بااقليم الصويرة ..الدرك الملكي..عيون لاتنام في عتمة زمن” كورونا “

تتواصل بكل مدن وأقاليم المملكة ، أطوار المعركة الشرسة ضد وباء كوفيد 19 ، ومعها بات من البديهي أن ترفع القوات العمومية والسلطات المحلية ، من درجة تأهبها لخوض غمار هذا النزال الحارق ،تماشيا مع الإجراءات الإستباقية والإحترازية الناجعة التي اتخدتها السلطات المغربية ، بغية تطويق الوباء والإبقاء عليه تحت السيطرة ، للحيلولة دون تفشي الوباء وانتقاله بين المواطنين ،
وفي ظل هذه المحنة العصيبة أبان رجال الدرك الملكي عن جاهزية كبيرة ، لتدبير زمن الجائحة بمهنية واحترافية كبيرة ، ايمانا منهم بحجم المسؤولية الجسيمة الملقاة على عاتقهم ، وبالخطر الداهم الذي بات يهدد الأمن الصحي للمواطنين بشكل غير مسبوق ،

موقع” ”الصويرة الان  “عاينا حجم المجهوذات المبذولة من قبل رجال الدرك الملكي على مستوى مدخل الطريق الرئيسية بجماعة اوناغة التابع  لسرية الدرك الملكي بالصويرة  ، حيث تتواجد كوكبة من رجال الدرك  للوقوف على حجم المجهوذات المبذولة من قبل عناصر الدرك الملكي بحس وطني متفرد وبنكران الذات ، للسهر على تطبيق مقتضيات الطوارئ الصحية وتقييد الحركة ، فالمرحلة عصيبة وتتطلب الرفع من اليقظة ودرجة التأهب ، من خلال تشديد المراقبة على السدود الأمنية ، للسهر على احترام حالة الطوارئ الصحية . هي عيون لاتنام لتهدي الأمل وتضيء عتمة زمن كورونا ، لرصد كل صغيرة وكبيرة ،وكل خرق لمقتضيات الطوارئ الصحية ، من خلال تشديد المراقبة والتدقيق في تحري أوراق التنقل الإستثنائي ،

هاته المجموعة من رجال الدرك ومعها كل رجالها بجهوية الاقليم كله ، تصل الليل بالنهار للسهر على الأمن الصحي للمواطنين ،انطلاقا من كون عملها وطنيا قبل أن يكون مهنيا ، وخاصة في هذه الظرفية الإستثناية التي أملتها جائحة كورونا ،والتداعيات الخطيرة التي أفرزتها ، حيث شكلت ضربة موجعة للمنظومات الصحية وشلت مختلف القطاعات الإقتصادية ،وأحدتث رجة غير مسبوقة في مختلف مناحي الحياة ، والكل يترنح من هول الفاجعة .

هكذا تبدو الطريق السيار في زمن كورونا ،خالية إلا من بضع سيارات اضطرتها طبيعة العمل إلى التنقل ،بينما تبقى عناصر الدرك الملكي مرابطة في السدود الأمنية ، لفرض احترام حالة الطوارئ الصحية ، لثني المخالفين للقرارات التي اتخدتها السلطات المغربية ، للحد من إنتشار فيروس كورونا المستجد والإبقاء عليه تحت السيطرة ،

اليوم عناصر الدرك الملكي كباقي القوات العمومية ، والأطقم الطبية تتواجد في الخطوط الأمامية للمعركة الشرسة ضد كوفيد 19 لكسب الرهان وللخروج بأقل الخسائر والأضرار ، مواجهة أبان من خلالها رجال الدرك الملكي عن علو كعب في تدبير هذه المحنة العصيبة بعزيمة وإرادة قوية ، مع توظيف كل المعدات والإمكانات المتاحة ، للحيلولة دون تمدد الوباء إلى القرى والحواضر المغربية ، استجابة للأوامر التي وجهتها القيادة العليا للدرك الملكي إلى قيادتها الجهوية ، بغية تشديد المراقبة والتصدي لكل أشكال النقل السري ، وفرض رقابة مشددة على مداخل الحواضر والأقليم .

العلامة الكاملة لعناصر الدرك الملكي التي تعتبر صمام أمان للمدن والقرى المغربية ،وخط دفاعي قوي يعتمد على خدماته ، في تدبير هذه المحنة العصيبة ، ولصد كل الأخطار المحدقة ، تماشيا مع الإجراءات الإستباقية والإحترازية الناجعة التي اتخدتها السلطات المغربية ،
الدرك الملكي يقوم بتوظيف كل الإمكانات المتاحة لرصد كل أشكال خرق الطوارئ الصحية، بالإعتماد على آخر التقنيات الحديثة ، ومنها طائرات الدرون المسيرة ، وهي طائرات تساعد على جمع البيانات ، لرصد تجمعات مجموعات الأشخاص ، ومن تم يتم تحويل البيانات الجغرافية مباشرة للسلطات الترابية والدرك الملكي ، عبر تطبيقات الكشف الموضعي التي تمكن من التنقل مباشرة إلى مناطق التجمعات.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *