صوت و صورة

صيدليات الحراسة

24 ساعة

كاريكاتير اليوم

استطلاع الرأي

ماذا تنتظر من جريدة الصويرة الان؟

شاهد النتيجة

Loading ... Loading ...

القائمة البريدية

تطبيق الصويرة الان

أوقات الصلاة و حالة الطقس

اختر مدينتك
حالة الطقس
17.9°C 17.9°C
+ -
توقيت الصلاة
  • الفجر 3:50 am
  • الظهر 12:30 pm
  • العصر 4:14 pm
  • المغرب 7:37 pm
  • العشاء 9:04 pm
الرئيسية » 24 ساعة » انطلاق موسم الحج. آلاف يهود العالم يزورون “الصديق” بمدن مغربية لإحياء “الهيلولة” …

انطلاق موسم الحج. آلاف يهود العالم يزورون “الصديق” بمدن مغربية لإحياء “الهيلولة” …

انطلاق موسم الحج. آلاف يهود العالم يزورون “الصديق” بمدن مغربية لإحياء “الهيلولة”

 

منتصف كل عام وفي شهر دجنبر ، يقصد آلاف اليهود حول العالم من الأصول المغربية العديد من المدن المغربية فيما يعرف بـ”موسم الحج” أو الهيلولة.

تقام في الموسم العديد من الفعاليات الدينية التي تتضمن زيارة ما يعرف بـ”الصديق” أو الولي، وهي الأضرحة التي يتبارك بها اليهود، إضافة إلى إقامة شعائر دينية أخرى، وتقام الفعاليات حسب تواريخ وفاة ما يعرف “بالصديق” وتشمل ثلاثة أشهر “مايو، وغشت، دجنبر .

ولم يتمكن اليهود المغاربة من إقامة الفعاليات التي كانت تقام بشكل سنوي في شهر دجنبر خاصة في ظل الإغلاق الذي مدده المغرب حتى نهاية يناير المقبل.

الهيلولة

الهيلولة هي كلمة مشتقة من عبارة “هاليلو يا” الواردة كثيرا في مزامير داود، ومعناها عندهم أن “سبحوا الله”، إذ أطلقت على هذه الاحتفالات الدينية، نظراً لاستغراق المُشاركين فيها في التسبيح والدعاء لله، وأيضاً الاحتفال بالعطاء.

من الملفت أن الأضرحة أو ما يعرف بالـ”الصديق” لدى اليهود و”الولي” لدى المسلمين يقصده الجميع في المغرب للتبارك به، سواء في موسم الحج أو في غيره.

 

من ناحيتها قالت شامة درشول الباحثة في الشؤون الإسرائيلية، إن عدد الأضرحة اليهودية في المغرب تبلغ نحو 600 ضريح في أنحاء المغرب.

خريطة الأضرحة

 أن أغلب هذه الأضرحة تقع في الجنوب المغربي، إلا أن ثلاثة منهم هم الأبرز وهم: ضريح ربي ديفيد بن باروخ يوجد في منطقة برحيل بتارودانت، جنوب المغرب.

كذلك ضريح عمران بن ديوان يوجد بمنطقة اشجن بوزان شمال المغرب، وضريح “ربي بنتو” في منطقة الصويرة.

وأشارت أن بعض الأضرحة في المغرب يقصدها المسلمون هي أضرحة “يهودية”، حيث أن ما يعرف بـ “الصديق” أو “الولي” هو في الأصل يهودي، في حين أن البعض يعتقدون أنه من المسلمين.

وأوضحت أنه من بين الأضرحة المختلف عليها في المغرب بين اليهود والمسلمين، ضريح “سيدي يحيى” بمدينة وجدة، ضريح “ابراهام مولونيس”بمدينة أزمور، ضريح “سيدي مخلوف” بالرباط.

 

رغم وجود الأضرحة المختلف عليها إلا أن البعض من المسلمين في المغرب يذهبون للأضرحة اليهودية قصد “التبرك” بها، أي الحصول على بركة الولي، وهو اعتقاد سائد عند طوائف مختلف في الأديان.

أضرحة يتبارك بها المسلمون

من بين الأضرحة اليهودية التي يتبارك بها من يقصدها من المسلمين”ضريح للا سليكة”، يقع في مدينة فاس، وعادة تقصده الفتيات والسيدات قصد طلب الزواج والإنجاب.

ويشارك اليهود المغاربة اليهود الإسرائيليين بعض الاحتفالات في المناسبات اليهودية، خاصة ذكرى “الهولوكوست”، إلا أن يهود المغرب الذين يقيمون داخل المغرب، على سبيل المثال لا يشاركون يهود إسرائيل الاحتفالات بذكرى الاستقلال، أو الأعياد الوطنية.

من يقصد مقابر “الصديق”

بحسب الباحثة المغربية فإن الإسرائيليين والمغاربة في إسرائيل وفي جميع أنحاء العالم يقصدون هذه الأضرحة، خاصة في ما يعرف بـ “مواسم الحج”، وهو لقاء ديني بطابع اقتصادي واجتماعي، يتم فيها تدبير لقاءات الزواج، ويطلب فيها الزائر الشفاء من مرض أو الإنجاب، كما تتم فيها صلة الرحم والتعارف وتقوية العلاقات الاقتصادية أيضا، بحسب الباحثة.

تقام الزيارات في مناسبة دينية تعرف بـ”الهيلولة” وهي اليوم الذي توفي فيه الصديق،(الولي الصالح ) يسمى الصديق عند يهود المغرب.

بحسب الدكتور عمر لمغيبشي، الباحث في التاريخ المغربي، فإن دراسة للباحث اليهودي إسخار بن عمي حول أولياء اليهود “الصِّدِّيقِين” وطقوس الأضرحة بالمغرب، كشفت وجود 656 وليا بالمغرب.

كما توصلت الدراسة إلى لائحة تضم 126، وليا يشترك اليهود والمسلمون في زيارتهم، منهم: “الربي إسحاق بن الوليد”، والربي المعروف عند المسلمين بـ “إبراهيم أوريور”، و”سيدي إبراهيم” المعروف عند المسلمين بـ”سيدي قاضي حاجة”، و”يحيا بن يحيا” المعروف بـ”سيد ليهود”.

وأشار في حديثه السابق لـ”سبوتنيك” إلى أولياء مسلمين يزورهم اليهود منهم “للا جميلة” في طنجة، و”سيدي بلعباس” في سلا، و”سيدي رحال” و”مولاي المكي بن محمد” بالرباط”.

كما لفت إلى أولياء يتنازعهم اليهود والمسلمين، وعددهم 36 وليا، منهم: “سيدي مخلوف”، و”سيدي إبراهيم”، و”سيدي بو الذهب” الذي يعرف عند المسلمين بـ”سيدي بو أدهم”، و”الربي يحيا بن موسى” المعروف عند المسلمين بـ”سيدي يحيى بن يونس”.

وبحسب الباحث لا يزال اليهود المغاربة يقومون بطقوس “الهيلولة” مرتين كل سنة، إلى العديد من المزارات أهمها على الإطلاق: ضريح عمران بن ديوان بمدينة وزان، وضريح الربي إسحاق بن الوليد بمدينة تطوان، ضريح الربي إبراهيم أوريور بمدينة سطات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *